ماذا يعني ملامستنا لخط الاتجاه الصاعد المكسور ...

12/08/2021 1
مساعد بن حريب

هل نقف على مشارف موجة تصحيحه لمؤشر الأسهم السعودية؟

تمر أسعار السلع بتقلبات عديده ومتنوعة ومن أشهرها هي الاتجاه التصحيحي للأسعار الذي يولد الفرص للمستثمر الحصيف وبدوره يقوم باقتناصها ويعمل بالمقولة الشعبية البيع عند قرع الطبول والشراء عند ضرب المدافع ... 

وهي من المقولات التي يحتكم اليها متعاملي الأسواق المالية على شتى مشاربهم وبمعناها اللغوي البسيط هي البيع عندما تحتدم الآمال العظام والطموحات السعرية البالغة في الافق والشراء عندما يختفي التفاؤل من ضمائر المتابعين ويدب الخوف والتشاؤم ...

فالارتفاع السعري القائم على المضاربات المحمومة التي نشاءة بعنف بعد مارس 2020 م شملت جميع أسواق المال العالمية وخلفها ايضاً العملات الرقمية وحتى أسعار النفط لم تسلم من ذلك ...

وكما نعلم بأن أسواق الاسهم لا منطق لها احياناً والسيولة النقدية المتدفقة لها هي روحها الحقيقي ... وليس بالجزم على اية حال أن نرا المسار التصحيحي يلوح في الأفق عما قريب ولكنه حديث النفس فان حدث فهو أمر معتاد ولا يدعو للهلع وان لم يحدث فلاريب ...

 والقاعدة المركزية تقول كل مارتفعت الأسعار زادت المخاطر والعكس الصحيح ... وفى مقالنا قبل الأخير تمت الاشاره الى ان اختراق مستويات 9403 نقطة قمة العام 2018 م ...

  تعطينا انطباع باننا نستهدف نقاط اعلى من ذلك بكثير وهانحن نخترق

 " القمة الام " كما يحلو لي تسميتها وهى مستويات 11159 نقطة  ...

ولا اعلم اجابة لتساؤلي المغلف بعنوان موضوعي الحالي أي تأكيد أو نفي ولكنى اتبع السلوك الجاري حالياً واقرنه في الماضي لابنى عليه توقعات المستقبل وهذا هو العمق المبسط لاداة التحليل وبالتحديد " اداة التحليل الفني " ...

 

شرح للمرفق أعلاه: -

خط الاتجاه الأصفر نلاحظه ممتد من رقم "1" من 4068 نقطة عام 2009 م

 (قاع ازمة الرهن العقاري الامريكي) يرتبط برقم " 2 "

 قاع الموجة التصحيحية عند 5231 نقطة التي حققت بعام 2011 م ...

  نلاحظ ايضاً رقم " 3 " وهي قاع الموجة الارتدادية التي شاهدناها بعد هبوطنا من مستويات 11159 نقطة بالعام 2014 م  

((كما توضحها عن قرب الصورة المرفقة ادناه)) ...

 

نكمل أعلاه رقم "3 " ونشاهد عملياً كيفية ارتطام الموشرالعام بخط الاتجاه الأصفر المائل وبقاءه فوقه لمدة تجاوزت الخمس أشهر تقريباً في موجة ارتدادية وبعد ذلك عاد ادراجة ليقوم بكسر خط الاتجاه الأصفر مره أخرى ويختبره كتأكيد للكسر كما تشير الدائرة الزرقاء الموضحة ليكمل بعد ذلك موجة الهبوط ...

 لك ان تتخيل عزيزي القاري الكريم أن خط الاتجاه الأصفر المائل أستمر يحمل الاتجاه الصاعد للمؤشر العام منذ عام 2009 م الى 2015 م ما يزيد عن سبع سنوات ...

وهانحن بالوقت الحالي نقوم بملامسة خط الاتجاه الأصفر المكسور كما توضح الصورة ادناه ويتداول مابين مستويات 11330 نقطة الى 11400 نقطة ...

 

لذلك نعتقد أن اختراق مستويات 11400 نقطة وبإغلاقات يومييه متتالية وسيولة نقديه تزيد عن مستويات تسعة مليارات ريال امر يدعو للتفاؤل واستهداف مناطق حديثه ...

وعدم القدرة على ذلك والعودة لكسر مستويات 11060 نقطة قد يضعنا في دائرة تصحيح للأسعار ... وعند ذلك لكل حادثاُ حديث ...

إخلاء المسؤولية .... أود لفت الانتباه إلى أن هذا القراءة تعتبر تثقيفية وتوعوية فقط لا غير ولا يعتد بها كتوصية تعامل في أي ورقة مالية أو اتخاذ أي قرار استثماري

كما يعتبر أي تعامل في أي ورقة مالية يتخذه القارئ بناء على هذا القراءة سواء كان كلياً أو جزئياً هو مسؤوليته الكاملة وحده، فليس الهدف من هذا الطرح أن يستخدم أو يعتبر مشورة أو خيارا أو أي إجراء آخر يمكن أن يتحقق مستقبلا. لذلك فأنا أنصح بالرجوع إلى مستشار استثماري مؤهل قبل الاستثمار في أي ورقة مالية.

 

خاص_الفابيتا