أعلى وأدنى 25 شركة وفقاً لمخاطر المكرر الدفتري بنتائج الربع الأول 2013م

09/05/2013 14
سلمان بن ناصرالهواوي

نشرت الشركات المدرجة بالسوق المالية السعودية ( تداول ) قوائمها المالية التفصيلية للربع الأول من عام 2013م  ووفقاً لمؤشر المكرر الدفتري الذي يقارن السعر السوقي للسهم بقيمتة الدفترية عن طريق المعادلة التالية:

السعر السوقي للسهم ÷ القيمة الدفترية للسهم.

وعند مقارتنا لسعرها السوقي عند الإغلاق في 8 مايو 2013م نجد أن هناك شركات يتم تداولها بمكرر دفتري منخفض جداً مقارنة بقيمتها الدفترية وهذا يعني أن سعر تداولها مقارنة بقيمتها الدفترية يعتبر متدني وذو مخاطر تعامل متدنية لأن السعر السوقي أقل من القيمة الدفترية للسهم وكلما كان هذا المكرر أقل من واحد صحيح كلما انخفضت مخاطر التعامل.

كما أن هناك شركات يتم تداول أسهمها بمكرر دفتري عالي جداً مقارنة بقيمتها الدفترية وهذا يعني أن سعر تداولها مقارنة بقيمتها الدفترية يعتبر متضخم ومبالغ فيه ومحفوف بمخاطر تعامل عالية. علماً بأن متوسط المكرر الدفتري للشركات المتداولة بالسوق يبلغ 3.52 مرة. والجداول التالية تبين أعلى وأدنى خمس وعشرين شركة متداولة وفقاً للمكرر الدفتري.

وخلاصة القول…  يُعتبر المكرر الدفتري من أهم المؤشرات التي يجب مراعاتها عند قرارات التعامل ببيع وشراء الأسهم بالأسواق المالية فهو يقارن بين السعر السوقي للسهم والقيمة الدفترية للسهم ليتضح لنا مدى التضخم السعري لسعر السهم بالسوق عند مقارنته بمتوسط السوق أو الصناعة التي تنتمي لها الشركة.

علماً بأن هذا المؤشر قد يكون مرتفع لبعض الشركات ذات النمو المتصاعد في الربحية والعائد المرتفع على حقوق المساهمين والتوزيعات كما هو واضح بالجدول الأول لكل من جرير والتموين وإكسترا لكن على الرغم من أن هذا تبرير منطقي لارتفاعه بهذه الشركات إلا أنه يجب مراعاته كمؤشر عند التعامل.

إضافة إلى أن تدنية لأقل من واحد صحيح لا يعني بالضرورة القصوى أن السعر السوقي لم يأخذ في الاعتبار التوقعات المستقبلية للأداء المالي كمحدودية النمو المستقبلي وضعف العائد على حقوق المساهمين والتدفق النقدي التشغيلي المتراجع للشركة وضعف التوزيعات النقدية ونوعية موجودات الشركة كما أنه لا يغفل عن جانب مهم وهو إحترافية وشفافية ومصداقية الإدارة مع مستثمريها.

وبشكل عام فالمكرر الدفتري يعكس نواحي فنية مالية ونواحي غير مالية تؤثر بشكل كبير على السعر السوقي والذي نستخرج منه المكرر الدفتري... لذا علينا كصغار متعاملين مراعاة ذلك وتجنب الأوراق المالية ذات المخاطر المرتفعة.

إخلاء المسؤولية …. أود لفت الانتباه بأن هذا التحليل يعتبر تثقيفي وتوعوي فقط لا غير ولا يعتد به كتوصية تعامل في أي ورقة مالية أو اتخاذ أي قرار استثماري.

كما يعتبر أي تعامل في أي ورقة مالية يتخذه القارئ بناءاً على هذا التحليل سواء كان كلياً أو جزئياً هو مسؤوليته الكاملة وحده فليس الهدف من هذا التحليل أن يستخدم أو يعتبر مشورة أو خيار أو أي إجراء آخر يمكن أن يتحقق مستقبلا.

لذلك فأنا أنصح بالرجوع إلى مستشار استثماري مؤهل قبل الاستثمار في أي ورقة مالية. كما أن الشركات التي وردت بهذا التحليل بناء على دراسة قوائمها المالية الأولية للربع الأول من عام 2013م تدخل ضمن إطار إخلاء المسؤولية.