مناقشات حول مكرر الربح (6) : معادلات بسيطة للنمو

24/12/2012 32
د. أحمد المزروعي

ناقشنا في المقال السابق أحد التجارب في التعامل مع شركات النمو وكان الغرض الرئيسي توضيح الأثر الذي يحدثه النمو المستقبلي على الأرباح وكيف أن الشركات ذات النمو المستقبلي الأعلى حتى لو كان مكررها أعلى فإن زيادة الأرباح مستقبلا ستؤدي الى تخفيض مكرر الربح..

لاحظ اننا نتكلم عن النمو "المستقبلي" فالماضي ولى وانقضى وانعكس النمو السابق على سعر السهم وفي العادة فإن شركة كانت تحقق نموا في السابق وانتهى هذا النمو تعد استثماراً مستقبليا ً خاسراً.. ايضا فاننا نتكلم عن النمو على مدى عدة سنوات قادمة ، ولانتكلم هنا عن شركة خارجة للتو من مشاكل وستحقق نموا في ربحيتها لأن الربحية السابقة كانت ضئيلة (هذه استراتيجية أخرى تسمى الحالات الخاصة)  ، كما لانتكلم عن شركة يكون النمو المتوقع راجع لأسباب دورية (الشركات التي تمر بدورات بسبب طبيعة صناعتها تنمو ارباحها عندما تتحول من قاع الدورة الاقتصادية الخاصة بها)..

والسؤال الكبير كيف لنا أنا نعرف الشركات التي تحقق نموا مستقبليا؟؟؟... والجواب أنه لو كان ذلك سهلاً لأصبح الناس جميعهم أثرياء، والطريق الوحيد هو أن تختار مجموعة من الشركات التي تتوفر على عوامل مناسبة تساعد على نمو الأرباح مثل وجود توسعات قريبة لديها ، وفي نفس الوقت يكون لديها ميزة تنافسية تجعلها تحافظ على هامش الربح، على أن يكون سعر السهم معقولاً وليس مبالغاً فيه بحيث لايكون السوق قد استوعب هذا النمو والتطور المستقبلي بحيث أصبح السعر متشبعاً..

بعد أن يتم تحديد هذه الشركات تبدأ المتابعة لمحفظتك فالشركات التي لاتحقق النمو المنتظر يتم تقليل وزنها بالمحفظة فيما يتم زيادة وزن الشركات التي تحقق مستويات النمو المتوقعة التي اشتريت السهم بناءً عليها وهكذا يتم تغيير المراكز في كل ربع..

وبالمناسبة فإن استراتيجية الاستثمار في شركات النمو هي أحد الاستراتيجيات وتوجد استراتيجيات أخرى سنتعرض لها في مقالات مستقبلية..

كما هو ملاحظ من الجدول أعلاه فإن العاملين الأول والثالث واضحان لكن المشكلة تكمن في العامل الثاني حيث أن الشفافية في أغلب الشركات السعودية محدودة جدا فيما يخص الافصاح عن التنافسية التي قد تتعرض لها الشركات والتي تؤثر على هامش الربح بالسلب بحيث يؤدي الى عدم زيادة الربح بالرغم من توسع الشركة والأمثلة هنا كثيرة ...

لنفترض أنك وجدت شركة ينطبق عليها العاملان الأول والثالث واستطعت ببحثك ودراستك أن تتوصل الى التأكد من العامل الثاني الذي في العادة لايفصح عنه فأنت بذلك قد وصلت لشركة نمو تستحق الاستثمار اذا كانت استراتيجيتك هي استراتيجية الاستثمار في شركات النمو ، فما هو مكرر الربح المقبول في هذه الحالة؟؟..

اذا كان توقعك أن تحقق الشركة نموا بمعدل 20 % سنوياً خلال السنوات الاربع أو الخمس القادمة بناءً على دراستك للعوامل الثلاثة أعلاه فإنه يمكنك استعمال هذه المعادلة لحساب مكرر الربح المعقول للشركة :

أما اذا كنت أكثر ثقة في دراستك ولديك شهية أكبر للمخاطرة فإنه يمكنك رفع مستوى المكرر المقبول باستعمال هذه المعادلة:

اي أنه أذا كان هناك شركة تبدو شبه متأكد من أنها ستنمو بـ 20 % خلال السنوات الاربع أو الخمس القادمة وكان مكرر الربح الحالي للسوق هو 12 مرة (الشركات الكبرى بالسوق) فإن مكرر الربح المقبول للشركة هو 14.4 مرة (المعادلة الأولى) ، ويرتفع الى 17.3 مرة اذا كنت أكثر ثقة بمعلوماتك وتوقعاتك (المعادلة الثانية)...

طبعا هذه معادلات تبسيطية لمساعدة المستثمر كمؤشر ولكن لايعني ذلك أنها قوانين حتمية يجب على السوق أن يلتزم بها ، واوردتها هنا لايضاح المدى الممكن تقبله لشركات النمو فوق مكرر الربح المقبول عموماً في باقي السوق..

ولن أحتاج للتذكير بالعوامل الأخرى المؤثرة التي يجب أن تاخذها بالاعتبار والتي تم ايرادها في المقالات السابقة فاذا كان هناك تشاؤم يعم السوق فعليك القبول بأرقام أقل من الوارد أعلاه ، اما اذا كان السوق متفائلا فيمكنك القبول برقم أعلى ، وكذلك الحال بالنسبة لـ "الاستثمارات البديلة" و "الوضوح المستقبلي"..

فقط أود أن أشير أني لست من هواة الاستثمار في شركات النمو حاليا بسبب عدم توفر الوقت للبحث وافضل التركيز على الاستثمار في الحالات الخاصة أي الشركات التي تكون أسعارها منخفضة لأسباب غير عادية أو لوجود انطباعات خاطئة بالسوق حيال هذه الشركات.. وساتعرض لاستراتيجيات الاستثمار المختلفة في مقالات قادمة باذن الله متى توفر الوقت..

في المقال القادم سنتحدث عن الحالات التي لايستعمل فيها مكرر الربح نظرا لأنه يصبح بدون معنى ..