المغطس الضحم

21/01/2020 5
راضي الحداد

تعمدت ان اختار لمقالي عنوانا مثيرا لاجذب الانتباه الى بعض الممارسات التي تمارس وفق الإطار المحاسبي ولكنها تصنع وهما على المستثمر ان يفلت من حبائله.

المغطس الضخم (Big bath) وهي تقنية لادارة الأرباح بحيث يتم بموجبها تسجيل نفقات كبيره او تخفيض الأصول مما يؤدي الى تخفيض النفقات والربحيه في المستقبل. 

وليس من العسير ملاحظة استخدام هذ التقنية عندما ترحل الإدارة التنفذيه القديمة وتستلم إدارة تنفيذيه جديده زمام الأمور، او عندما تخفق الإدارة في تحقيق أهدافها الربحيه او يوجه القطاع رياح غير مواتيه فتقرر الإدارة زيادة نفقاتها لتغطي على اخطائها السابقه حتى تستطيع فتح صفحة جديده وتسجل أرباح مزدهرة في السنوات القادمه. 

لاحظت ذلك في البنك السعودي للاستثمار عندما استقال المدير التنفيذي السابق في 5/2/2019م وتم تعين مدير تنفيذي جديد، حيث ارتفعت مخصصات الائتمان الى 894 مليون ريال في الربع الثالث من 2019م مقارنة 243 مليون ريال لنفس الفتره من عام 2018م أي بزيادة 651 مليون ريال وكذلك تم شطب ديون معدومه بمبلغ 638 مليون ريال مقارنة 139 مليون أي بزيادة 500 مليون ريال.

كذلك تزامن ارتفاع مخصصات الائتمان لبنك سامبا الى 872 مليون بعد استقالة رئيس مجلس الإدارة في 19/12/2018م مقارنة 135 مليون لنفس الفتره من عام 2018م بزيادة 737 مليون ريال . فهل تم استخدام تقنية المغطس الكبير؟!

وقد تمارس بعض الشركات العالميه تقنية المغطس الكبير عندما تخفق الإدارة التنفيذية بتحقيق الأرباح المستهدفه فتبادر بتحميل أرباح السنه الحاليه بنفقات كبيره وبالتالي تقل المصروفات المستقبلية وتزيد الأرباح بشكل جيد في السنوات التاليه مما يجعل الإدارة تبدوا انها استطاعت ان تضع الشركه على المسار الصحيح مما يبرر مكافاة كبيرة, لقد حامت الشكوك حول شركة سامسونج في عام 2016م عندما أبلغت سامسونج عن وجود مشكلات في احث اصدرات Note 7  حيث بلغت تكاليف المسجلة 3 مليار دولار، فهل استخدمت سامونج تقنية المغطس الكبير ؟

أشار موقع Wikipedia الى مقال نشر في صجيفة وول ستريت جورنالWall Street   Journal article  عام 2014م ان من المرجح ان يستغل كبار المسؤلين التنفيذين في البنوك الناشئة تقنية المغطس الكبير لتحسين الآداء المصرفي وصافي الأرباح في السنوات التاليه بحيث يعزي الرؤساء التنفذين الجدد انخفاض الدخل في السنوات الأولى الى الرؤساء التنفذين السابقين.

نقترح على المستثمر ان يقوم بتحليل الاتجاه وهو تحليل يقارن أداء الشركه عبر الزمن على ان يتوقف عند حدوث نتائج خارجه عن السياق بحيث يعطيها مزيدا من الاهتمام والتحليل المعمق حتى لا ينخدع بانخفاض الدخل المصطنع ووهم زيادة الدخل في العام المقبل.

خاص_الفابيتا