كيف استثمر في سوق الأسهم؟

20/06/2019 11
محمد العلوان

"عوامل نجاحي في تحقيق ثروتي هي خليط بين أنى ولدت في الولايات المتحدة، وبعض جينات الحظ ومعرفتي بقوة العائد التراكمي في سن مبكرة"

"وارن بوفيت"

(عندي كاش كيف ممكن استثمره) ينطرح على هذا السؤال بشكل متكرر عن كيفية الاستثمار في الأسهم وماهوا الوقت الامثل للشراء. تحقيق النجاح في أسواق الأسهم يستلزم أكثر بكثير من التنبؤ بالأسعار المستقبلية او محاولة توقيت الدخول والخروج من السوق وماهي الأسهم التي سوف تتضاعف قيمتها في المستقبل. النجاح في الاستثمار في أسواق الأسهم يتطلب الصبر، الانضباط والمثابرة والفهم العميق لمفهوم العائد التراكمي وكيف تعمل هذه المعادلة السحرية التي أطلق عليها أينشتاين الاعجوبة الثامنة في العالم.

لكي تستفيد من سحر العائد التراكمي فانت لا تحتاج الى ان تعرف أي سهم تشتري وهل سوف ترتفع الاسواق او تنخفض.ايضا، لا تحتاج ان تعرف هل الأفضل الاستثمار في قطاع البتروكيماويات او البنوك. أنت تحتاج فقط ان تفهم قوة العائد التراكمي وان تدخر باستمرار وان تستثمر هذه المدخرات في اوعية استثمارية تحقق عوائد ممتازة.

قبل ان نناقش الاوعية الاستثمارية سوف نناقش قانون العائد التراكمي واهميته.

معادلة العائد التراكمي هي:

A=P(1+R/(100 ) )^N

قانون العائد التراكمي مبني على ثلاثة عوامل:

1.رأس المال

2.الزمن

3.العائد

أي شخص ممكن يتحكم في راس المال (ناتج عن الادخار) والزمن المقصود فيه متى يبدأ في استثمار هذه المدخرات. العامل الأخير وهو العائد هو عامل خارجي لا يمكن التحكم به كثيرا بالنسبة للمستثمر العادي وسوف يتضح من المثال التالي كيف أن الوقت هو أهم عنصر في قانون العائد التراكمي وليس العائد على الاستثمار. على سبيل المثال إذا استثمرت 100 ألف ريال على عائد 10% سنويا فان استثمارك سوف يتضاعف الى 200 ألف ريال في 7,27254 عاما وذلك باستخدام قانون 72 او (72÷10%)=7.2 سنوات، وهي قريبة من الإجابة الدقيقة باستخدام القيمة الزمنية للنقود.

قانون 72

في مجال الاستثمار يستخدم قانون 72 و70 و69.3 جميعها بنفس الطريقة لتقدير زمن او عدد سنوات مضاعفة راس المال على معدل النمو او عائد الاستثمار (العائد التراكمي). إذا قمت بتقسيم هذه الأرقام الثلاثة على معدل النمو او العائد المتوقع في الاستثمار معبرا عنه كنسبة مئوية سوف تحصل تقريبا على عدد السنوات لمضاعفة راس المال او المبلغ الأساسي. الرقم 72 هو رقم تقريبي أفضل لحساب عدد سنوات مضاعفة الاستثمار للعوائد السنوية. للحصول على عدد سنوات المضاعفة في حالة العوائد اليومية او المستمرة الرقم 69.3 او 70 سوف يعطي قيمة أدق. واخيرا يعتبر الرقم 72 رقما مناسبا لوجود العديد من الأرقام المقسومة الصغيرة مثل :2 و3 و4 و6 و8 و9 و12.

مثال عن قوة العائد التراكمي

لتوضيح قوة العائد التراكمي قمت بعمل مثال عن شخصيتين خياليتين عبد الله ومحمد. عبد الله قرر البدء في الاستثمار في عمر عشرين سنة واخذ يدخر 2000 ريال سنويا (167 ريال شهريا) ويستثمرها على عائد 10%. بعد عشر سنوات توقف عبد الله عن الادخار ولم يستثمر مبالغ إضافية. المستثمر الثاني محمد لم يبدئ الادخار والاستثمار الا في عمر 30 أي سنة بعد توقف عبد الله. محمد أيضا قام باستقطاع 2000 ريال سنويا ولكن لفترة اطول حتى سن التقاعد في عمر 65 سنة على عائد 10%.

الان لنرى سحر العائد التراكمي. عبد الله الذي استقطع 2000 ريال سنويا لعشر سنوات بأجمالي 20 ألف ريال ولكنه بدء مبكرا في الادخار والاستثمار حقق نتائج أفضل من محمد الذي استقطع 2000 ريال لمدة 36 سنة بأجمالي 72 ألف ريال ولكنه بدء الاستثمار والادخار متأخرا. الفرق ان عبد الله استفاد من العشر سنوات الأولية حيث ان العائد التراكمي يتأثر بالزمن. هذه العشر سنوات كانت قيمتها اعلى من استقطاعات 36 سنة التي قام بها محمد. الجدول التالي يوضح حساب العائد التراكمي.


الحصيلة النهائية ان عبد الله حقق ثروة تعادل 1,063,870 ريال اي انه ضاعف استثماره 53 ضعف. محمد حقق 586,078 ريال أي انه ضاعف استثماره 8 اضعاف. لاحظ سحر العائد التراكمي، 10 سنوات من الادخار والاستثمار المبكر جعلت عبد الله الذي استقطع مبلغ اقل بكثير من محمد ان يضاعف استثماره 53 ضعفا مقابل 8 اضعاف لمحمد. انصح الاباء بان يدرسوا أبنائهم قوة العائد التراكمي والاستثمار المبكر حتى لو كان المبلغ بسيط جدا كما في المثال السابق.

الزمن هو اهم عنصر في معادلة العائد التراكمي

ماذا لو ان محمد الذي بدا متأخر في الاستثمار والادخار حقق عوائد أفضل من عبد الله وبالتالي من المفترض انه يحقق أداء أفضل. لو فرضنا ان محمد حقق عائد 12% وعبد الله الذي بدأ مبكرا حقق عائد 10% من تتوقعون انه حقق عائد أفضل؟ بالرغم من استقطاعات أكثر وعائد أعلى 12% مقارنة ب 10% لعبد الله الا ان محمد ضاعف راس ماله 14 مرة فقط مقارنة بعبدالله 53 ضعف كما في الجدول التالي.


قوة العائد التراكمي تعمل بغض النظر عن نوعية الاستثمار سواء في العقار، الأسهم، الودائع، الاستثمارات البديلة وصناديق التحوط. لان حساب العائد التراكمي هو نفسه. الفرق في النتائج هو بسبب العوامل الثلاث المذكورة

1.رأس المال

2.الزمن

3.العائد

ماذا عن الخسائر وانهيارات الأسهم؟

يوجد طريقتين للاستثمار طريقة نشطة تقوم على الانتقائية ومعرفة أي الأسهم هي الأفضل وهي تقوم بشراء أسهم معينة وليس بالضرورة جميع الأسهم في السوق والطريقة الثانية هي استراتيجية خاملة تقوم بشراء جميع الأسهم في المؤشر بدون أي اهتمام باسهم محددة. إذا لم تكن وارن بوفيت او بيتر لنش من الأفضل لك الابتعاد عن اختيار الأسهم.

لنفرض مثلا ان شخص ما اسمه حمد وعمره 23 سنة قرر ان يستثمر في السوق السعودي بداية عام 1998 عن طريق استقطاع مبلغ شهري 2000 ريال الى نهاية شهر يونية 2019.بما ان مؤشر السوق السعودي هو مؤشر سعري لا يقوم بحساب التوزيعات اخترت مؤشر ستاندرد وبور للأسهم السعودية والذي يحسب العائد الكلي (السعري التوزيعات).

الرسم البياني التالي يوضح تطور هذا الاستثمار من نهاية 31 ديسمبر 1997 الى 17 يونية 2019.مجموع الاستقطاعات خلال هذه الفترة هي 516 ألف ريال وقيمة هذا الاستثمار كما في يوم 17 يونية 2019 هو 1,576,258 مليون. هذا يعني ان عوائد الاستثمار بعد خصم الاستقطاعات هو في حدود 1,060,000. العائد المركب في خلال هذه الفترة للسوق السعودي هو في حدود 10.38%.

صحيح انه من غير الممكن الاستثمار في هذا المؤشر لعدم وجود صندوق مؤشرات متداول في ذلك الوقت ولكن الهدف هو توضيح ان العائد التراكمي يعمل بشكل عجيب حتى في السوق السعودي. دعونا نرى كيف كانت رحلة حمد مع الاستثمار وقوة العائد التراكمي.


من عام 1998 الى اعلى قمة في 2006 قام حمد باستقطاع ما مجموعه 196 ألف ريال وأصبحت قيمتها تساوي 1,527,306 ريال. بعد انهيار2006 انخفضت قيمة الاستثمار الى 599,054 ريال تقريبا أي ما يعادل 61%. نعم حمد خسر 61% من استثماره في سوق الأسهم السعودي في سنة واحدة. على الرغم من الخسارة الكبيرة الا ان حمد واصل برنامجه في الاستثمار المنتظم واستفاد من تعافى السوق في عام 2007 حيث ارتفعت قيمة الاستثمار الى 987,465 ريال بنسبة 64%. اغلب المستثمرين سوف يرتكب حماقة كبيرة وهي تصفية الاستثمار في عام 2006 بعد الخسارة الكبيرة. ولكن دعونا نرى ماذا حدث مع حمد الذي التزم بالاستقطاعات والاستثمار المنتظم حتى مع خسارة السوق.

في 2008 كانت الازمة المالية ضربة موجعة أخرى وانخفضت قيمة الاستثمار من 987,465 ريال الى 407,615 ريال بنسبة 59%. ولكن صديقنا حمد استمر في الادخار والاستقطاعات المنتظمة والاستثمار في السوق. 2009 تعافت الأسواق وارتفع السوق السعودي وبدء دورة ارتفاع جديدة الى عام 2015 حيث ارتفعت قيم الاستثمار الى 1,437,441 ريال. مرة أخرى الكثير من المستثمرين لم يقوموا بالالتزام في الاستثمار ومن فرط الخوف والهلع قاموا بتسييل محافظهم وتوقفوا عن الاستثمار في عام 2008.ولكن صديقنا حمد مازال منضبطا في الاستثمار المنتظم. لاحظ انه من عام 2005 الى عام 2015 تم ادخار 240 ألف ريال واستثمارها لمدة عشر سنوات بدون عوائد ماذا تتوقع ردة فعل المستثمر العادي هل سيفقد انضباطه وصبره ام سيواصل الاستثمار والادخار.

كما هي طبيعة أسواق الأسهم حدث انهيار بين عامي 2015 و2016 حيث انخفض قيمة استثمار حمد من 1,437,441 ريال الى 798,749 ريال أي خسارة في حدود 45%. ثلاثة انهيارات قاسية من 2006-2015 تعتبر استثنائية في أسواق المال وعادة تحدث على فترات طويلة جدا ومع ذلك صديقنا حمد ملتزم في الادخار والاستثمار ولم يعبأ بتقلبات الأسواق وواصل عمليات الاستثمار المنتظم في السوق. بعد انهيار 2015-2016 تعافى السوق وبدأت دورة جديدة من الارتفاع حيث ارتفعت قيمة استثمارات حمد الى 1,622,114 ريال اعلى من قيمة استثماره في قمة 2006 و2008 و2015.كم تعرف من المتداولين في سوق الأسهم محفظته اليوم اعلى من قيمتها أيام طفرة الأسهم 2006؟

مع تطور أدوات السوق المالية أصبح الان الاستثمار في مؤشرات الأسواق ممكن عن طريق صناديق المؤشرات متاحة لعموم المتداولين. وتوجد الان صناديق مؤشرات تحاكي السوق السعودي والامريكي والأسواق العالمية. كذلك يوجد صناديق مؤشرات شرعية. مميزة صناديق المؤشرات انه تشتري سلة من الأسهم تحاكي أداء مؤشر السوق وبالتالي لا يتطلب من الشخص العادي ان يقوم باختيار الأسهم ويعرف أي الأسهم أفضل للاستثمار.وايضا تكاليفه اقل بكثير من الصناديق النشطة التي تقدمها شركات الاستثمار. كل ما يجب فعله هو الاستثمار المنتظم والبدء مبكرا. انا شخصيا أفضل صناديق مؤشرات تحاكي مجموعة أسواق وليس سوق واحد فقط. مثلا تستطيع ان تستثمر في صندوق مؤشرات يحاكي أكبر الأسواق العالمية.

الدروس المستفادة

من خلال المثالين السابقين يتضح ان الاستثمار المنتظم والبدء مبكرا (ماذا يمنع ان تبدأ تستثمر لأولادك من عمر سنة!) والالتزام بعملية الاستثمار الدورية بغض النظر عن انخفاض السوق او ارتفاعه ومن خلال قوة العائد التراكمي سوف تحقق نتائج أفضل من 90% من المتداولين. الاستثمار الناجح يتطلب صبرا عظيماً. لاحظ كيف انخفضت قيمة استثمار حمد في عشر سنوات من 2005-2015 وهو ممل جدا مثله مثل التمرين في مركز رياضي لإنقاص الوزن الكل يعرف ما هو المطلوب منه ولكن قلة قليلة تنجح في تحقيق أهدافها. حمد لم يعرف هل السوق سوف يرتفع او ينخفض ولا يعرف هل يشتري الراجحي وسابك ام المراعي والتعاونية. هو يقوم بشراء المؤشر بانتظام صارم.ويتضح أيضا على الرغم من الانهيارات المتكررة في الأسواق الا ان حمد حقق عائد مجدي مقارنة ببقية المستثمرين. لو أستمر حمد بالاستثمار على نفس العائد والادخار فانه عند تقاعده بسن 60 سنة في عام 2034 سوف تكون قيمة استثماره في حدود 10.5 مليون مع انه استقطع 888,000 ريال فقط وسوف يتضاعف استثماره 12 ضعف للفترة من (1997-2034).

الاستثمار وتحقيق عوائد ممكن نظريا وعلميا بدون أدني معرفة باتجاهات الأسهم ولكن التطبيق في ارض الواقع صعب جدا كما رأينا حيث انخفضت قيمة محفظة حمد في السوق السعودي بشكل كبير جدا واغلب الأشخاص سوف تجره عواطفه الى ارتكاب حماقات وأخطاء جسيمة تحول التقلبات الدورية في أسواق المال الى خسارة دائمة بسبب فشلهم في الانضباط في الاستثمار المنتظم بغض النظر عن أداء السوق في فترات الانهيارات او الارتفاعات.

امثلة على صناديق المؤشرات المتداولة

صندوق مؤشرات انفيسكو المتداول للسوق السعودي في بورصة لندن

https://www.bloomberg.com/quote/MSAU:LN

صندوق مؤشرات بلاكروك المتداول للسوق السعودي 

https://www.bloomberg.com/quote/KSA:US

صندوق بلاكروك المتداول للسوق الأمريكي للأسهم الشرعية

https://www.bloomberg.com/quote/ISUS:LN

صندوق بلاك روك المتداول للأسهم العالمية للأسهم الشرعية

https://www.bloomberg.com/quote/ISWD:LN

صندوق بلاك روك المتداول للأسواق الناشئة للأسهم الشرعية

https://www.bloomberg.com/quote/ISDE:LN

صناديق المؤشرات المتداولة هي عبارة عن صناديق متداولة مثل الأسهم تحاكي أداء مؤشرات أسواق معينة. هذه الصناديق تختلف عن الصناديق النشطة التي تقدمها شركات الاستثمار في انها تحاكي أداء السوق فقط ولا تهدف الى تحقيق عوائد اعلى من السوق. ايضا، رسوم إدارة هذه الصناديق اقل من صناديق الشركات الاستثمارية. أغلب الصناديق المذكورة تتداول في بورصة أمريكا ولندن. يتم شراء هذه الصناديق عن طريق فتح حساب وساطة أسهم دولية في أحد شركات الوساطة.

الخلاصة

1.الوقت الذي تبدأ فيه الادخار والاستثمار اهم من العائد الذي سوف يحققه الاستثمار.

2.إذا لم تكن تملك الوقت الكافي والخبرة اللازمة لاختيار الأسهم من الأفضل لك شراء صناديق المؤشرات المتداولة الموزعة جغرافيا مثل صندوق بلاك روك للمؤشرات المتداولة للأسهم العالمية.

3.لكي تستفيد من قوة العائد التراكمي تحتاج صبر (سنوات طويلة وليس شهور وايام) وانضباط عالي كما شاهدنا في قصة حمد.

4.كلما بدأت الاستثمار والادخار المبكر كلما استفدت أكثر من قوة العائد التراكمي.

5.لكي تستفيد من قوة العائد التراكمي يجب ان تستمر في الاستثمار المنتظم حتى إذا انخفضت استثماراتك.

6.أسواق الأسهم تعطي أفضل العوائد مقارنة بالأصول الأخرى وتعتبر الخيار الأمثل للاستثمار طويل الاجل.

ملاحظة

هذه المقالة تعليمية ولا تشكل الصناديق المتداولة المذكورة توصية شراء او بيع هي فقط ارشادية.


خاص_الفابيتا