«زكاتي» مرشدك لتأدية زكاتك إلى مصارفها الصحيحة

20/04/2022 0
محمد العنقري

عندما تستخدم التقنية الحديثة لخدمة الأعمال الجليلة فإن النتائج تكون مبهرة فقبل خمسة أعوام قامت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك بإتاحة الفرصة للأفراد لإخراج زكاتهم الاختيارية عبر «منصة زكاتي» فهي خدمة ميسرة تسهم الهيئة من خلالها بخلق بيئة زكوية متوازنة ومتكاملة حيث تمكن الفرد من إتمام عملية الحساب والدفع لزكاته عبر الوسائل الإلكترونية بشكل سلس حيث تصل هذه الزكاة لمستحقيها مباشرةً المسجلين في الضمان الاجتماعي لدى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية فرؤية الهيئة التي أطلقت من خلالها هذه البوابة هي استدامة فريضة الزكاة وإيصالها لمستحقيها في غضون دقائق أما رسالتها فهي «توطيد أواصر التكاتف والترابط المجتمعي من خلال تيسير أداء فريضة الزكاة وإيصالها لمستحقيها».

فعند رغبة الفرد بإخراج زكاة أمواله فهو يبدأ بالبحث عمن يستحقها ولذلك كان توجه الهيئة للتيسير على الأفراد الذين يرغبون بدفع زكواتهم بأن ربطت توجيه هذه الأموال لمستحقي الضمان الاجتماعي الذين تنطبق عليهم شروط الاحتياج حيث إنهم يخضعون لمعايير تشرف عليها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ومن باب الارتقاء بالخدمة فقد تميزت المنصة بالمرونة العالية لدافعي الزكاة من الأفراد فقد وضعت لهم خيارات تحديد الفئة التي يرغبون أن تذهب الزكاة لها مثل الأسر الأشد حاجة للسكن أو أسر المطلقات وغيرها من الفئات المستحقة المسجلة بالضمان الاجتماعي حصرياً ولسهولة استخدام هذه المنصة أيضاً فقد أنشأت الهيئة تطبيقاً يتم تحميله على الهواتف الذكية ومن خلاله يتم إجراء العمليات كافة مثل تحديد نوع الزكاة سواء كانت نقداً أو من المعادن كالذهب والفضة أو الأسهم وصناديق الاستثمار وخيارات عديدة ومن ثم حساب الزكاة من خلال الحاسبة الموجودة في التطبيق وتوجيه الفرد لطريقة الدفع عبر طرق موثوقة وآمنة في البنوك من خلال خدمات سداد و»Apple Pay» ومدى والطرق الآمنة كافة مما ييسر سرعة وصولها للفئات التي تم اختيارها وبطرق مضمونة مع الحصول على إيصال بالعملية وأيضاً تم وضع خاصية التذكير بمواعيد استحقاق إخراج الزكاة فهذه الخدمة حققت نجاحاً كبيراً منذ إطلاقها فمنذ بداية رمضان الحالي فاقت المبالغ المدفوعة عبر الخدمة 24 مليون ريال.

أما على مستوى العام الماضي فقد وصلت المبالغ إلى 87 مليون ريال وقد تخطى عدد دافعي الزكاة عبر منصة زكاتي حاجز 118 ألف فرد ومنذ إطلاقها قبل خمسة أعوام حتى التاريخ الحالي تخطى حجم الأموال المدفوعة عبرها 322 مليون ريال ذهبت لمستحقيها بحسب تحديد كل فرد للفئة التي يرغب أن تذهب زكاته لها من المسجلين في الضمان الاجتماعي فهذه المنصة تقع تحت إشراف هيئة الزكاة والضريبة والجمارك وتم بناؤها وفق أحدث المواصفات التقنية التي جعلت من دفع زكاة الأفراد اختيارياً أمراً ميسراً وسهلاً من خلال خيارات أما التطبيق على الهواتف الذكية أو الموقع الإلكتروني، فالهيئة سعت لتحقيق عدة أهداف من خلال إطلاق هذه المنصة أولها تعظيم فريضة الزكاة لأنها أحد أركان الإسلام الخمسة وتأديتها وفق أحدث الطرق والأساليب، فللزكاة أبعادٌ اجتماعية واقتصادية إيجابية كبيرة كما يدعم الهدف الثاني تعزيز التكافل الاجتماعي والهدف الثالث المساعدة في إرشاد مؤدي الزكاة لمصارفها الصحيحة شرعاً ونظاماً وأما الرابع فهو يحقق توفير الوقت والجهد على الأفراد باحترافية عالية.

زكاتي منصة توفر خدمة راقية لمؤدي الزكاة من الأفراد ومما قاله عنها فضيلة مفتي عام المملكة سماحة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ: «هذه المنصة هي الجهة الموثوقة لاستقبال الزكزات وصرفها في مصارفها الشرعية، وفق ما هو منشور على الموقع الإلكتروني لمنصة زكاتي وفق ما هو منشور على الموقع الإلكتروني لمنصة زكاتي، ففي عالم التقنية الحديثة وعصر الرقمنة أصبحت الخدمات ميسرة وسهلة ولعل دفع الزكاة من قبل الأفراد دائماً ما كان يحتاج لبحث وعناء بإيجاد من يستحقها وطرق حسابها وتأديتها إلا أن منصة زكاتي ألغت كل هذا الجهد ووفرت الطرق الحديثة لحسابها وتحديد نوعها والفئة التي يحددها الفرد من مستحقي الضمان الاجتماعي لإيصالها لهم عبر تطويع التقنية لخدمة هذا الركن الديني الأصيل والجليل والإنساني الكبير بموثوقية وإشراف حكومي ممثل بهيئة الزكاة والضريبة والجمارك.

 

 

 

نقلا عن الجزيرة