استمرار التقدم البطيئ لمؤشرات البورصة

08/05/2015 0
بشير يوسف الكحلوت

كانت تداولات هذا الأسبوع نسخة مكررة من تداولات الأسبوع السابق، حيث تعددت أوجه الشبه على أكثر من صعيد، فقد ارتفعت المؤشرات في ثلاثة أيام، وانخفضت في يومين في كلا الأسبوعين، وارتفع المؤشر العام هذا الأسبوع بنحو 117 نقطة مقارنة  بـ 115 نقطة قبل أسبوع، وكان حجم التداولات أقل بـ 8% فقط عن تداولات الأسبوع السابق.

وقد خلا الأسبوع من أخبار الإفصاحات بعد أن ختمت الإجارة بنتائجها آخر فعاليات الموسم الأول.

وكانت التطورات في أسعار النفط العالمية إيجابية حيث اقترب سعر الأوبك من 65 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى له هذا العام، كما كانت هنالك بعض الأخبار المتفرقة عن الشركات منها نفي الطبية أن يكون لديها أية معلومات عن ارتفاع سعر سهمها، وقرار الإسلامية الطبية زيادة رأسمالها بنسب 50% إلى 60مليون ريال بسعر 50 ريالاً للسهم.

كما أعلن مصرف الريان فرع لندن أن  صافي أرباحه  في عام 2014 قد بلغت 1,2 مليون جنيه استرليني.

ومع نهاية الأسبوع كان المؤشر العام قد ارتفع إلى 12282,2 نقطة، ولم يصمد في مواجهة مقاومة الحاجز عند مستوى 12300 نقطة.

وارتفعت المؤشرات الأخرى الأخرى، وكل المؤشرات القطاعية، وارتفعت الرسملة الكلية بنحو 6,3 مليار ريال إلى مستوى 660,5 مليار ريال.. وقد لوحظ أن المحافظ القطرية والمحافظ الأجنبية قد اشترت صافي بما قيمته 83,8 مليون ريال، فيما باعت بقية الفئات صافي.

وفي تفصيل ما حدث من تطورات خلال الأسبوع؛ أشير إلى أن المؤشر العام قد ارتفع بنحو 117,7 نقطة وبنسبة  0,97%، ليصل عند إقفال الخميس إلى مستوى 12282,2 نقطة.

وارتفع مؤشر جميع الأسهم بنسبة 1,03%، وارتفع مؤشر الريان الإسلامي بنسبة 2,17%.

ومن حيث المرتفعين والمنخفضين ارتفعت أسعار أسهم 32 شركة، وانخفضت أسعار أسهم 10شركات، واستقر سعر سهم التجاري بدون تغير عن الأسبوع السابق.

وقد ارتفعت كل المؤشرات القطاعية، حيث ارتفع مؤشر قطاع التأمين بنسبة 5,23%، يليه مؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 1,60%، فمؤشر قطاع السلع بنسبة 1,34%، فمؤشر قطاع الصناعة بنسبة 1,17%، فمؤشر قطاع البنوك بنسبة 0,65%، فمؤشر قطاع العقارات بنسبة 0.48%، فمؤشر قطاع النقل بنسبة 0,12%. 

وقد كان سعر سهم الطبية أكبر المرتفعين بنسبة 37,2%، ثم سعر سهم المتحدة بنسبة 7,78%، يليه سعر سهم قطر للتأمين بنسبة 6,57%، فسعر سهم الأسمنت بنسبة 6,17%، فسعر سهم الإسلامية القابضة بنسبة 6%، فسعر سهم زاد بنسبة 5,95 %.

وفي المقابل كان سعر سهم الإجارة أكبر المنخفضين بنسبة 4,04%، يليه سعر سهم دلالة بنسبة 2,60%، ثم سعر سهم كلا من الملاحة والدوحة للتأمين بنسبة 1,19%، فسعر سهم أزدان بنسبة 1,12%، فسعر سهم الدولي بنسبة 1,11%.

ومن حيث السيولة نجد أن إجمالي حجم التداول قد انخفض بنسبة 8%% إلى مستوى 2,23 مليار ريال بمتوسط يومي 445,4 مليون ريال، مقارنة بـ 484,2 مليون ريال في الأسبوع السابق. و

بلغ إجمالي التداول على أسهم أنشط 6 شركات نحو 1,16 مليار ريال بنسبة 52,1% من الإجمالي، حيث جاء التداول على سهم بروة في المقدمة بقيمة 365,2 مليون ريال، يليه التداول على سهم الخليج الدولية بقيمة 196,5 مليون ريال، فسهم الإسلامية القابضة بقيمة 184,7 مليون ريال، فسهم الوطني بقيمة 182,5مليون ريال، فسهم صناعات بقيمة 116,5 مليون ريال، فسهم المتحدة  بقيمة 115,2 مليون ريال.

وقد اشترت المحافظ القطرية صافي بقيمة 54 مليون ريال، واشترت المحافظ غير القطرية صافي بقيمة 29,9 مليون ريال مقابل  بيع الأفراد والمحافظ الخليجية صافي حيث باعت المحافظ الخليجية صافي بقيمة 13,2 مليون ريال، وباع الأفراد القطريين صافي بقيمة 39,8 مليون ريال، وباع الأفراد غير القطريين صافي بقيمة 5,9 مليون ريال. وارتفعت الرسملة الكلية بنحو 6,3 مليار ريال إلى مستوى 660,5 مليار ريال..


وبالمحصلة: 

فإن أداء بورصة قطر قد ارتفع  للأسبوع الثالث على التوالي، ولكن ببطء وأمكن للمؤشر العام الوصول إلى مستوى 12282 نقطة، بارتفاع 117,7 نقطة عن الأسبوع السابق.

وارتفعت كل المؤشرات القطاعية.. وانخفض متوسط التداولات اليومية إلى مستوى 445,4 مليون ريال، فيما ارتفعت الرسملة الكلية إلى مستوى 660,5 مليار ريال. و

كان هناك تركيز واضح على تداولات أسهم بروة، ثم الخليج الدولية والإسلامية للأوراق المالية والوطني.

ويظل في بعض ما كتبت رأي شخصي قد يحتمل الصواب والخطأ،،، والله جل جلاله أعلم.