قراءة في نتائج الشركات المساهمة في 9 شهور (1)

03/11/2013 1
بشير يوسف الكحلوت

اكتمل حتى يوم الخميس الماضي صدور نتائج أعمال كل الشركات المدرجة في البورصة لفترة 9 شهور باستثناء شركة فودافون.

وقد ارتفع إجمالي أرباح الشركات في كل القطاعات بنسبة 6.7% عن الفترة المناظرة من العام السابق لتصل إلى 30.1 مليار ريال.

وكانت نسبة نمو الأرباح  في 6 شهور قد بلغت 13.8%، أي أنه حدث تراجع في معدل نمو الأرباح  ما بين الفصل الثالث والثاني من هذا العام.

فلماذا حدث هذا التراجع، وما هي الشركات التي تراجع أداؤها في 9 شهور؟؟  تجدر الإشارة إلى أن 12 شركة قد تراجعت أرباحها عن الفترة المناظرة من العام السابق، وحققت شركتان خسائر صافية-هما الطبية ودلالة-، وكانت الارتفاعات في ثمان شركات محدودة وتقل عن 8%، أي أن نتائج  أكثر من نصف عدد الشركات كانت إما سيئة أو غير جيدة، ويمكن استخلاص الملاحظات التالية من فحص النتائج:

1-أن الأداء السيئ قد تركز في ثلاثة قطاعات هي: قطاع الاتصالات الذي سجل تراجعاً في أرباحه بنسبة 4% نتيجة تراجع أرباح "أوريدو"، وقطاع الصناعة الذي نمت أرباحه بالكاد بأقل من 1% نتيجة تراجع أرباح صناعات،وركود أرباح الإسمنت والتحويلية.

كما أنه وإن ارتفعت أرباح قطاع البنوك والخدمات المالية بنسبة 5%، إلا أن أرباح أربع شركات من هذا القطاع –هي التجاري والمصرف وقطروعمان  والإجارة- قد سجلت تراجعاً ملحوظاً مع تحول شركة دلالة إلى الخسارة،ونمو أرباح بنك الدوحة بنسبة 1.6% فقط. وتعزى نسبة الـ 5% المتحققة لأرباح القطاع إلى نمو أرباح الوطني بمفرده بنسبة 14.1%.

2-ارتفعت أرباح بقية القطاعات بنسب متفاوتة، أعلاها قطاع التأمين الذي تضاعفت أرباحه بنسبة شاذة هي 122% نتيجة أرباح غير تشغيلية للعامة للتأمين من تغير في القيمة العادلة للعقارات بقيمة تصل إلى نحو 700 مليون ريال، مع أرباح جيدة لشركة قطر للتأمين.

وفي المقابل كان أداء شركات التأمين الأخرى ضعيفاً وخاصة التكافلي والدوحة للتأمين.

3-أن أرباح قطاع العقارات قد تأثرت بتراجع أرباح بروة بنسبة 40%، لكن الزيادة الملحوظة في أرباح أزدان بنسبة 175% نتيجة تشغيل قرى جديدة، قد عوض من تراجع أرباح بروة.

4-في قطاع الخدمات والسلع الاستهلاكية حققت شركات السلام والرعاية والميرة نمواً  ملحوظاً في أرباحها،بينما انخفضت أرباح وودام بنسبة 23.8%، والسينما بنسبة 37.8%، وظلت الطبية في حالة خسارة بقيمة 5 مليون ريال، وارتفعت أرباح ووقود بنسبة 5.4%، فقط. 

5-في قطاع النقل تراجعت أرباح ناقلات بنسبة 1.7%، مع ارتفاع أرباح شركتي الملاحة والمخازن بنسبة تزيد عن 22% لكل منهما.

كانت هذه نظرة إجمالية على نتائج الشركات المدرجة في البورصة لفترة 9 شهور، وقد تبين منها تراجع معدل نمو الأرباح الكلية إلى نصف المعدل المتحقق في 6 شهور حيث انخفض إلى 6.7%.

كما أن أداء أكثر من نصف عدد الشركات كان سيئاً  بالمقارنة بالفترة المناظرة من العام السابق أو أنها لم تكن جيدة على أقل تقدير، ومن ثم  استمر التباين الحاد في نتائج الشركات.

ويتطلب الأمر تحليلاً أعمق لهذه النتائج باعتبار أن ذلك يؤدي إلى بناء توقعات لنتائج العام 2013 ككل، ومن ثم التنبؤ بالتوزيعات المحتملة في الربع الأول من العام القادم.

كما أن هكذا تحليل يساعد في فهم ما يجري في السوق من تقلبات في أسعار أسهم الشركات.