ثلاثية التحليل الناجح

14/01/2018 0
علي محمد طوهري

يعرف التحليل بأنة تلك العملية التي من خلالها تتم معالجة البيانات والمعلومات بشكل منطقي لا يتعارض مع أساسيات المجال ذي العلاقة من أجل الوصول لنتيجة يمكن من خلالها بناء تصور عام وإتخاذ قرار. ما يهمنا هنا هو التحليل المالي وخصوصا ذاك الذي يتعلق بالإستثمار بأسهم الشركات المساهمة. المحللين كثر ونسبة لا بأس بها تقدم "توصيات" وتحليلات مجانية.

 التحليل يحتاج لجهد كبير لجمع البيانات وقراءة التقارير وتبويبها وتحليلها من أجل الوصول لنتيجة مفيدة يمكن من خلالها بناء قرار أستثمار سليم. وبما أن الفضاء واسع لمحللين محترفين وأشباه محللين وفئة ثالثة من "المهرطقين" فلابد للمتلقي من تقييم ما يصله من هذا الفضاء الواسع قبل أن يسلم بصحة التحليل ودقته.

 لعل هذا مدخل للحديث عن العناصر الثلاثة في تقييم التحليل (المعلومات – القدرة على التحليل – حرية المحلل).

أولا: المعلومات

يحتاج التحليل لمعلومات كافية وصحيحة وبعض التحاليل تبنى إما على معلومات غير مكتملة أو غير مدققة ويلجأ بعض المحللين "للتخرض" و "التخمين" لسد فجوة المعلومات وبالتالي الوصول لنتيجة قد تكون مضللة. بإمكان المتلفي من خلال سياق التحليل تقييم جودة التحليل فبعض المعلومات التي بني التحليل عليها يصعب الوصول لها إما لعدم توفرها أو لقلة من يطلعون عليها.

ثانيا: القدرة على التحليل

القدرة على التحليل تحتاج شخص متعمق في المجال الذي يتحدث عنه وذو أفق واسع يمكنه من تقييم الأمور ووزنها بطريقة منطقية. إن تعارض التحليل مع مبادئ وأساسيات الفن أو المجال الذي يتحدث فيه المحلل يعطي إنطباعا عن موثوقية التحليل وفعاليتة في بناء قرار إستثماري سليم. ينجح بعض المحللين في بيع بضاعتهم لأنهم الأقدر على رص الجمل وتزويق العبارات و"تبهيرها"

ثالثا: الحرية

الشخص المستقل عن الضغوط الخارجية، السليم من الانحيازات المعرفية والعاطفية أقدر على تقديم المشورة بموثوقية وحيادية. لذا تشترط الجهات المنظمة لأسواق المال أن يفصح المحلل عن أي مصلحة مباشرة أو غير مباشرة تربطة أو تربط الجهة التي يعمل لديها بالمنشأة مصدرة الورقة المالية التي يقوم المحلل بتغطيتها. كما تشترط الجهات على فصل قسم المشورة عن قسم تمويل الشركات بحيث يكون المحللين أكثر إستقلالا و"حرية".

المحلل المحترف استثمر كثيرا من وقته لبناء قدراته المعرفية والعلمية ويعمل تحت ضغوط عملية ورقابة تشريعة ويحتاج الكثير من الجهد والوقت للانتهاء من تقرير مفيد يمكن الإعتماد عليه في بناء قرار إستثماري لذا لن تجد محللا محترفا يقدم توصياته بالمجان.

خاص_الفابيتا